Weight Loss Diet Pills

جراحة تجميل الصـــــــدر

اختبـــــــــــار الــــــــــصدر

ترهل الصدر بــعد الولادة

تكبير وشــــــد الـــــــــثدي

مواصفات الثدي القياسية

تضــــــــــــخم الـــــــــــثدي

تضــــــــخيم الشــــفتيـــــن

رأب الأنف التجميليــــــــة

نــــدبــــــــــــــــــات الأنــف

تجــــــــــــــــــــــميل الأنف

العيـــوب الجمالية للأنف

Men's Health

ما هـــــو دور الليـــــــــــزر

عملـــــــــيات تجميــل الليزر

تعليمات قبل إزالة الشعـــــر

 

إزالـــة الشعر الزائد بالليزر

استعمال الليزر لإزالة الشعر

التقشيـــــــــــــر بالليــــــــــزر

Gastritis - Reflux

عملية نحت الدهــــون

عملية شفط الدهــــون

عملية شفط الدهون 2

كيف تتراكم الدهـــــون

نقـــــــــــل الدهـــــــــون

حقــــــــــن الدهــــــــون

Muscle Relaxer

استخــــــدام الأعشــــــــــاب

استخدامات مستحضر ميبو

ثلاثة أيــــام ريجيـــــم

عملية تجمــيل بعد الولادة

فينـــــــــــــــــــــوس

قبــــــــــل العــــــلاج

كريمـــــــــــــــــات التنحيف

علاقـــة الطبيب بالمريض
Pain Releif
حقـــــــــــن الكولاجيــــــن
حــــــــــــب الشــــــــــــباب
مـــشكلة التعــــــــــــــــرق
مشكلة السمنة والسيوليت
مــــعيار الخطاء الطبـــــي
القشـــر الكيميائـــــي
السمنــــة والصحـــة
التجاعيــد وأسبابهـــا
شفاء الحروق بالعسل
Allergy - Sinus
ثخانـــــــة الساقيــــــن
تكتلات صغيرة تحت الجفن
وحمــــــــــة كبيــــــــــــــرة
ندبات حــــــب الشـــــــباب
اندمـــــــــــال الجــــــــروح
كن جميلا بأصابع الجراح
مستحضــــــــــر ميبــــــــو
الساعـــــات البلاستيكيـــة
المرأة بعـــــد الأربعيــــــن
المرأة بعـــــــد الأربعين 2
ترهل المعدة بعد الولادة
Sleeping Aid
تضخيم الشفتين
شــــــد الوجــــــه 1
شــــــد الوجــــــه 2
تجميـــــــل الأنـــف1
تجميـــــــل الأنــف2
تجميـــــل الأنــــف3
تجميــــــل الأنـــف4
جمـــــــــــــال الأنف
تجميل بروز الأذن
Sexual Health
وجبة تخفيف الوزن
حقـــــن الدهـــــــــون
القشـــــر الكيميائــي
تشوهــــــات الحروق
جراحـة ثقب المفتاح
جراحـــــة البهـــــــاق
زرع الشعــــــــــــــــر
زرع العيـــــــــــــــــن
Birth Control Pills

الموقع الشخصي للدكتور علي النميري                  كل ما تريد معرفته عن جراحة التجميل وتاربخ جراحة التجميل في الوطن العربي والامارات العربية المتحدة



 

 

تجميل الأنف 3

عمليات تضخيم الأنف التجميلية

 

شكل الأنف يتحدد بواسطة عنصرين رئيسيين اثنين هما الهيكل ( العظم والغضاريف ) والأغطية ( الجلد والأنسجة الرخوة من تحته ) وقصور أي منهما قد يؤدي الى عبئا أنفيا تجميليا لا يمكن تصليحه أو تجميله بالتصغير بل بالتضخيم . والتضخيم ببساطة هو اضافة بعض من المكونات الناقصة الى الأنف مثل قطعة من غضروف أو عظم أو لدائن معدنية أو حتى حشوات سليكونية أو رخوة . وأهم منطقيتن يمكن تجميلهما وبشكل يدعو لكثير من الاعجاب هما منطقة الجسر ( ظهر الأنف ) ومنطقة القمة.

عمليات  تضخيم الأنف تحسم  حسب  المواد المستعملة للتضخيم الى نوعين رئيسين الأول :- سيتعمل المواد الطبيعية المأخوذة من المريض نفسه كالغضاريف حيث تؤخذ من صوان الأذن في حالة تضخيم القمة أو غضاريف القفص الصدري في حالة تضخيم الجسر أو العظام والتي يمكن أن تؤخذ من الجمجمة ( اللوح الخارجي ) أو الأضلاع أو عظم الحوض .

وميزة الغضاريف أنها رخوة ويمكن قطعها وتشكيلها أثناء العملية الجراحية بالشكل المطلوب لتعطي الأنف مرونة طبيعية أو شبه طبيعية وهي لا تنخر بمرور الزمن وفي حالة التعرض لاصابة على الأنف لا تنكسر بعكس العظام المستعملة للتضخيم فهي صلبة ولكن يسهل تشكيلها بالشكل المطلوب وتعطي الأنف بروزا جيدا في البداية ما يلبث أن ينحسر بمرور الزمن وما يتلوه من نخر في العظم نفسه وكونه صلبا لا يتحمل الاصابة وقد ينكسر . الوسيلتين السابقتين هما بلا شك أفضل مما سنذكره لاحقا وذلك لكونهما طبيعيتان مأخوذتان من جسم المريض نفسه أي أقل عرضة للرفض المناعي أو الاخماج  (الالتهابات)ولكن مسؤوليتهما أن هنالك موضع التبرع

 ( أي صيوان الأذن أو القفص الصدري ) وهذا المكان سيسبب بعض الألم للمريض خلال الأيام الأول بعد العملية الجراحية .

أما النوع الرئيس الثاني من الحشوات هو المعتمد على الحشوات المخلقة والسليكون من اهمها وأكثرها شيوعا في الاستعمال وأقلها ضررا ، ومادة السليكون من المواد كثيرة الاستعمال في مجال جراحة التجميل وهي مادة مخلقة في المختبر ولا تسبب أي رد فعل مناعي معاكس يؤدي الى نقصها من قبل الجسم على العكس فان الجسم يتقبلها بشكل طيب .

والحشوات السليكونية اما أن تكون سابقة التجهيز من حيث الشكل والحجم أو يقوم الجراح بنفسه بقصها حسب احتياج انف المريض . والسليكون يمكن أن يشابه المرونة الطبيعية للأنف وهو يستعمل في جميع عيوب الأنف .

النوع الثاني من الحشوات المخلقة هوذلك الذي يعتمد على اللدائن المعدنية وهذه غالبا ما تستعمل للتعويض عن عظم الأنف وفي بعض الأحيان عن الجسر الأنفي كاملا ،ذلك في حالات الانحسار الشديد  في عظم الأنف نتيجة لكسر أو عيب خلقي . ومن مميزات هذه اللدائن هي أنها مواد خاملة لا تسبب أي مضاعفات مناعية كما أنها تكون في غالبها سابقة التجهيز من حيث الشكل والحجم وهي سهلة التركيب أما أهم مساوئها هي أنها صلبة وتحتاج الى عناية خاصة فيما بعد العملية وأهم شروط العناية هي عدم تعرضها لأي اصابة والتي قد تؤدي الى كسر القاعدة التي ثبتت عليها.

البضع الجراحي ( العملية الجراحية)

العملية الجراحية من حيث شكلها العام لا تختلف كثيرا عن عمليات التصغير ولكن مع فارق واحد هو الاضافة  لمادة هيكل الأنف . والعملية باختصار تتم بتحضير الأنف كمافي عملية التصغير ويفصل الحاجز الأنفي ويؤخذ قياس الحشوة سواء كانت غضروفا ام عظما أم سليكونا ثم تجهز الحشوة فان كانت غضروفا أخذت في الغالب من غضاريف القفص الصدري وتقطع وتنحت بالشكل المطلوب وهو غالب ما يكون بشكل حرف L  ثم تنعم وتدخل  فوق الحاجز الأنفي وتثبت عليه .

أما في حالة الحاجة الى عظم فيؤخذ العظم من المكان الواهب ويقطع وينحت وينعم ويوضع في مكانه بحيث يكون جزئه القشري الى الخارج وجزئه الاسفنجي على الحاجز الأنفي ويثبت بواسطة خيوط معدنية . أما السليكون فيثبت بنفس الطريقة ولكن بخيوط رخوة وأما اللدائن فتثبت اما بخيوط معدنية أو غالبا ما تثبت بمسامير لولبية .

الصفحة الرئيسية | للاتصال بنا | شعبة جراحة التجميل | منتديات جراحة التجميل
Copyright © 2007 www.gshdubai.com      numairy@emirates.net.ae